لقاء صحفي: المرشحة هدى المطروشي – أبوظبي

هدى المطروشي – المرشح رقم 193

إعداد: عائشة المزروعي – مراسلة الإمارات40

ترجمة: خلود أمين

هدى المطروشي

هدى المطروشي تسلط الضوء على الهوية الوطنية في المدارس ومؤسسات التعليم العالي

أبو ظبي- تطمح المرشحة هدى المطروشي، نائب رئيس إدارة الخدمات العامة بشركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة جاسكو، إلى تحسين الرعاية الاجتماعية والاقتصادية عبر المجلس الوطني الاتحادي، مستعينة بخبرة ممتدة على مدى 21 سنة من العمل في القطاع العام. وقد صرحت بأنه شرف لكل المواطنين الإماراتيين أن يكونوا جزءا من هذا الحدث.

في انتخابات العام 2006، كان يحق لـ 6000 إماراتي فقط التصويت لمرشحي المجلس الوطني الاتحادي، أما انتخابات هذه السنة فقد اتسع العدد ليشمل ما يقرب من 130.000 إماراتي. وسيختار هؤلاء المصوتون مرشحهم الأفضل من بين ما يقرب من 469 مرشح من الإمارات السبع.

تقول المطروشي: “تقع على عاتق كل مواطن إماراتي مسؤولية إنجاح هذه التجربة وجعلها واحدة من أفضل التحارب في الدولة.”

وهدفها الرئيسي هو التركيز على الهوية الوطنية وتضمينها في المدارس والمؤسسات التعليمية العليا: “تشهد دولة الإمارات العربية المتحدة تطورات ثقافية هامة خصوصا في العاصمة أبو ظبي التي تشق طريقها لتصبح وجهة ثقافية كبرى. سنشاهد متاحف عالمية هنا في جزيرة السعديات مثل متحف اللوفر، وعلينا أن نعمل بجد لتعزيز إستراتيجيتنا إلى أبعد من ذلك.”

ولكنها شددت على أنه يتعين على المواطنين الإماراتيين العمل على “حماية هويتنا الثقافية”.

تمتلك المزروعي رؤية معززة بخلفيتها في مجال الأعمال لإيصال المنتجات الإماراتية إلى الأسواق العالمية: “يتعين علينا دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنمو وتزدهر لا في الإمارات فحسب، بل وصولا إلى الأسواق العالمية”.

جدير بالذكر أن السيدة المطروشي عضو في غرفة تجارة أبو ظبي ومجلس سيدات الأعمال، وقد نالت جائزة المرأة العربية عن فئة سيدة الأعمال للعام 2011.

وقد أكدت في حسابها على الموقع الاجتماعي تويتر @HudaAlMatroushi على دور الإعلام في عالمنا اليوم قائلة بأن له تأثير كبير على المجتمعات الإنسانية: “هناك حاجة لتسخير الإعلام في تطوير وتنمية بلادنا. يجب أن يصل الإعلام إلى كل مكان وأن يمتلك الحق في العمل ونقل الحقائق دون قيود.”

وقد انتقدت السيدة هدى المطروشي دور المحطات التلفزيونية الإخبارية خلال انتخابات المجلس الوطني الاتحادي للعام 2011 قائلة: “يجب على وسائل الإعلام المرئية أن تعمل بجهد أكبر على نشر الوعي بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي والتسويق للمرشحين بحيث يتعرف الناس عليهم.”

ستُجرى الانتخابات للمجلس الوطني الاتحادي بتاريخ 24/9/2011.

 

رابط المقال الأصلي باللغة الإنجليزية (اضغط هنا)

المراسلة طالبة في كلية الاتصال وعلوم الإعلام، جامعة زايد، أبو ظبي.
(مصدر الصورة http://www.hudaalmatroushi.com)


هذا المقال جزء من سلسلة الصحافة الجامعية التي ننشرها بالتعاون مع جامعة زايد وبإشراف الدكتور مات دافي.

تعليق واحد على الموضوع

  1. تنبيه: هدى المطروشي تسلط الضوء على الهوية الوطنية في المدارس ومؤسسات التعليم العالي | هـدى المطروشـي

أضف تعليقا