لقاء صحفي: المرشح منصور الفهيم – أبوظبي

منصور الفهيم – المرشح رقم 577

إعداد: شما المهيري – مراسلة الإمارات40
ترجمة: أفنان محمد البستكي (تويتر)

منصور الفهيم

منصور الفهيم يركز على التعليم، والصحة، والبطالة

سيهتم منصور الفهيم باحتياجات الإمارتين إذا تم اختياره في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في تاريخ 24 سبتمبر. في مقابلة هاتفية قال الفهيم سيتم التركيز على التعليم، والصحة، والبطالة. “إذا كان الشعب على دراية بأن لتلك المجالات أهمية كبيرة في جميع الدول، فهذا دليل على أن الشعب الإماراتي مثقف للغاية ويعلم ما يريد”.

من أهم الأهداف التي يركز عليها الفهيم هي مد جسر التواصل بين التعليم ومجال العمل لضمان حصول المواطنين على وظيفة فور تخرجهم. من خلال دراسته في كلية ريجنت لإدارة الأعمال في لندن أيقن الفهيم أهمية إعداد أجيال تملك المواصفات التي يتطلبها سوق العمل. وقال الفهيم “نريد أن نطور البرامج التي تركز على الشباب حتى تكون لديهم خلفية عن الوظائف المتوفرة”.

بالإضافة للتعليم يؤكد الفهيم دعمه التام لدور المرأة كأم وكفرد في المجتمع. ومن النقاط التي تناولها هي مدة إجازة الأمومة التي تمتد من 45 يوماً لشهرين. حيث أقترح تمديدها لسنة كاملة تقوم فيها الأم ببناء علاقة قوية مع مولودها الجديد في حين أنها مطمئنة تجاه وظيفتها المضمونة. وتحدث الفهيم عن أهمية دور الجيل الشاب في العمل على زيادة أعداد الوجوه الشابة في المجلس الوطني الاتحادي في المستقبل، بالإضافة لوجود الأعضاء القدامى الذين يملكون الخبرة الطويلة في المجلس. وأضاف “لا أرى نفسي تحت فئة الجيل الشاب ولكني أدمج بين الطرفين”. ومن الوسائل التي استخدمها الفهيم في التواصل مع أكبر عدد ممكن هو استخدامه لكلا اللغتين العربية والإنجليزية. حيث أن اللجوء لهذه الخطوة لا يعني الابتعاد عن اللغة العربية ولكنها تسهل الطريق للعالمية.

بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، فإن الفهيم يملك موقعه الشخصي الذي يستطيع من خلاله التواصل مع الناس بسهولة. “شفافية التواصل بين أفراد المجتمع والمجلس الوطني هي أحد الأشياء التي أسعى إليها”. وأكد الفهيم أنه يؤمن بأهمية التواصل المناسب وذلك جعله يمدد حلقة التواصل بينه وبين الأفراد بمشاركتهم رمز التواصل الخاص به على البلاك بيري.

وأكد الفهيم أهمية التصويت للشخص المناسب للمنصب وذلك بالبحث في مؤهلاته وأهدافه وليس تبعاً لاسم عائلته أو قبيلته.

تبدأ الانتخابات في 24 من سبتمبر وهي الثانية من نوعها في الدولة بعد الانتخابات التي أقيمت عام 2006.

منصور الفهيم هو المرشح رقم 577، لمعرفة المزيد عن المرشح:
الموقع الإلكتروني: http://www.malfaheem.com
تويتر: http://twitter.com/MaAlfaheem

 

رابط المقال الأصلي باللغة الإنجليزية (اضغط هنا)

المراسلة طالبة في كلية الاتصال وعلوم الإعلام، جامعة زايد، أبو ظبي.

 


هذا المقال جزء من سلسلة الصحافة الجامعية التي ننشرها بالتعاون مع جامعة زايد وبإشراف الدكتور مات دافي.

أضف تعليقا