لقاء صحفي: المرشحة عزة سليمان – دبي

عزة سليمان – المرشح رقم 701

إعداد: أسماء سيف – مراسلة الإمارات40
ترجمة: أبرار محمد البستكي (تويتر)

عزة سليمان

عزة سليمان تتمنى أن ترى التغيير في خدمات الإسكان وفي المجتمع

دبي- تهدف عزة سليمان، إحدى المرشحات في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، مديرة إدارة الإسكان بوزارة الأشغال العامة، إلى جلب التغيير لخدمات الإسكان في دولة الإمارات من خلال المجلس الوطني. حيث أنها تعتبر الانتخابات فرصة عظيمة للمرأة في الإمارات لتظهر للجميع مدى اهتمامها وقدرتها على حل المشاكل ومناقشة الحلول. فوجود المرأة في المجلس يعطيها الفرصة لتثبت أنها قادرة على المساهمة في بناء المجتمع ولا تقتصر وظيفتها على تربية أبنائها في محيط المنزل. ومن أهداف بن سليمان تشجيع التواصل بين المواطنين والسلطات. وتقول: “وسأشجع أيضاً التفاعل والتعاون بين أعضاء المجلس الوطني والمواطنين لتقوية الترابط بين الطرفين، وسأشجع على مشاركة المرأة في المجال السياسي على الصعيد المحلي العالمي”. رقم ترشيح عزة سليمان هو ٧٠١.

مجال عمل عزة سليمان ووظيفتها كمديرة إدارة الإسكان بوزارة الأشغال والتي تعتبرها من أصعب الوظائف على المرأة، أتاحت لها فرصة زيارة باقي إمارات الدولة كالشارقة، عجمان، أم القيوين، رأس الخيمة والفجيرة. ولزيارتها لبقية الإمارات أثر كبير على أهدافها حيث أنها قابلت العديد من الفئات في مختلف مناطق الدولة، ورأت وسمعت عن المشاكل المختلفة والاحتياجات اللازمة وكونت بذلك خلفية عن حياتهم والصعوبات التي يواجهونها، وهي تؤمن بأن هذه التجربة تميزها عن غيرها من المرشحين. وأضافت أن المجلس الوطني الاتحادي سيقدم لها فرصة لحل مشاكل هؤلاء المواطنين فيما يخص الإسكان. وبمناقشة هذه المشاكل الاجتماعية سيؤدي ذلك لتطوير المجتمع في الإمارات. وتشير بن سليمان أن عملها يتطلب منها جهدا اكبر لتتمكن من تخفيف العبئ على فئات مختلفة من المواطنين وسماع همومهم في مجال الإسكان وفي مجالات أخرى كالتعليم، والصحة، والمشاكل المادية. وتشير بن سليمان إلى أن من أهم النقاط التي تجعلها مؤهلة لحل مشاكل المجتمع الإماراتي هو كونها جزءً من هذا المجتمع.

تقول بن سليمان “أتمنى أن أكون مثالا يحتذى به لكل مرآة إماراتية متعلمة طموحة ومصممة على النجاح بالإضافة لكونها مسئولة عن بيتها وعائلتها، ومتمسكة بتعاليم الدين الإسلامي”. وأضافت: “كل هذه النقاط عناصر يمكن استخدامها في خدمة الوطن وتحسين صورة المرأة الشرقية”. وقد حازت عزة سليمان على عدة جوائز لمشاركتها في حل بعض المشكلات عام ٢٠١١ ومنها جائزة أفضل أداء في خدمة المجتمع. وفي ٢٠٠٩ حازت على جائزة مدير إدارة الإسكان المتميز والعديد من الجوائز الأخرى في وزارة الأشغال.

مشاركة المرأة في الانتخابات بجانب المشاركة في عدة مجالات أخرى قد تطورت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة. حيث تشغل المرأة ٥٩٪ من الوظائف الحكومية، وتشغل  ٢٢,٥٪ من أعضاء المجلس الوطني نقلاً عن معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي ورئيس اللجنة الوطنية للانتخابات.

المجلس الوطني الاتحادي يضم 40 عضو. منهم 8 أعضاء لكل من أبوظبي ودبي، 6 أعضاء لكل من الشارقة ورأس الخيمة، وأخيراً 4 أعضاء لكل من عجمان وأم القيوين والفجيرة. في هذه السنة تم ترشيح 469 مرشح من جميع الإمارات السبع. والمتوقع أن يقوم أكثر من 80,000 مواطن بالتصويت في 24 من سبتمبر. تبدأ الانتخابات من الساعة 8 صباحاً حتى 7 مساءاً. يقوم سكان كل إمارة بالتصويت لمرشح من الإمارة نفسها، وسيتم انتخاب 20 عضو منها 4 مقاعد لإمارة دبي.

رابط المقال الأصلي باللغة الإنجليزية (اضغط هنا)

المراسلة طالبة في كلية الاتصال وعلوم الإعلام، جامعة زايد، أبو ظبي.

 


هذا المقال جزء من سلسلة الصحافة الجامعية التي ننشرها بالتعاون مع جامعة زايد وبإشراف الدكتور مات دافي.

تعليق واحد على الموضوع

  1. أبو عدنان :

    نا جحة ان شاء الله

    تعقيب

أضف تعليقا